اخبار رئيسية

تقرير يؤكد ضغوط أميركية لإعادة تنصيب العبادي لرئاسة مجلس الوزراء في العراق

بغداد- كهرمانة نيوز 1 / 08 / 2018 

كشفت صحيفة (الشرق الأوسط) السعودية، عن ضغوط وتهديدات أميركية تمارس ضد أطراف عراقية من قبل الولايات المتحدة الأميركية بشأن إعتبار رئيس مجلس الوزراء الحالي حيدر العبادي مرشحاً لرئاسة الحكومة المقبلة، مشيرة، إلى أن واشنطن هددت بجعل بعض القوى والأشخاص تحت طائلة العقوبات.

ونقلت الصحيفة في تقرير إطلعت عليه (كهرمانة نيوز)، إن الولايات المتحدة الأميركية أبلغت أطرافاً عراقية مهمة أن خيارها الوحيد لرئاسة الحكومة هو رئيس مجلس الوزراء الحالي حيدر العبادي بصرف النظر عن حجم الكتلة أو من يكون معه ومن يخرج ومع من ينضم لتحالفه.

وأضافت، إن بعض الرسائل الأميركية بدت ملغومة وتحمل لغة تحذير من أن إصرار كتل أو أحزاب أو شخصيات على مرشحين آخرين غير مقبولين أميركيا، ويمكن أن يجعلهم تحت طائلة العقوبات الأميركية كقوى وأشخاص، مبينة، إن هذا مرتبط إلى حد كبير بتطور الصراع (الأميركي – الإيراني) وتصاعد فرض العقوبات على إيران، حيث إن الإدارة الأميركية قد تلحق أطرافاً عراقية وليس الدولة العراقية بالعقوبات.

وأشارت الصحيفة، إلى أن هناك مرشحين آخرين غير العبادي ومنهم هادي العامري زعيم الفتح لكن يبدو أن حظوظه في ظل الإصرار الأميركي على العبادي وكذلك طبيعة النظرة الأميركية للعامري بوصفه قريباً من إيران يمكن أن تقلل حظوظه، لافتة، إلى أن مرشحي التسوية أو المرشحين المستقلين لم يحسم أمر أي منهم بعد وإنما هي بالونات من جهات معينة سواء لترجيح كفة طرف أو حرقه لصالح طرف آخر.

وأكدت الصحيفة في تقريرها، إن اللاعب الأكبر في تنصيب رؤساء الوزارات العراقية منذ عام 2003 وإلى اليوم هم الأميركيون، مبينة أنهم يريدون هذه المرة الإنفراد بإختيار رئيس مجلس الوزراء المقبل.

المزيد من الأخبار