اخبار رئيسية

تقارير لـ(بلومبرغ) البريطانية تؤكد تزعزع ثقة شركات النفط العالمية بحكومة أربيل

لندن- كهرمانة نيوز 12 / 11 / 2017 

كشف تقرير لصحيفة (بلومبرغ) البريطانية، أن حكومة إقليم شمال العراق سلمت قبل 3 أيام ما يقرب من 80 مليون دولار لمنتجي النفط الاجانب لكن المدفوعات المستقبلية للاقليم قد تكون في خطر بسبب التوترات التي يثيرها الانفصاليون مع الحكومة المركزية في بغداد.

 وقال التقرير الذي إطلعت عليه (كهرمانة نيوز)، أن شركات غلف جي ستون بتروليوم المحدودة وشركة جينل اينرجي وشركة دي ان او النرويجية وشركة شماران أفادت بتسلمها يومي الخميس والجمعة الماضيين مدفوعات بيع النفط الخام لشهري تموز وآب الماضيين من حكومة أربيل.

 وقال المحلل في شركة آر بي ستون المحدودة آل ستانتون، إن التوترات السياسية بعد إستفتاء إنفصال المنطقة يوم 25 ايلول الماضي عطلت تدفقات النفط الخام، مما يعني ان كل العيون ستكون على دفعات لشهر تشرين الأول والثاني.

وأضاف، أن الإستفتاء أفسد المياه وان القضية هي إننا قد عدنا الى الوراء 5 اعوام حيث كان هناك قلق بشأن مدفوعات النفط الخام.

 وتابع، أن المنتجين الأجانب عانوا من المدفوعات غير النظامية عندما هبطت أسعار النفط وإستنزفت موارد كردستان في حين ان ثروات الشركات التي إنتعشت بإنتعاش أسواق النفط الخام عادت الى خزائن حكومة الإقليم، لكن تعطيل الإنتاج حول كركوك سيضعف مالية كردستان حتى مع عدم تأثر الحقول التي تعمل عليها شركات غلف كي ستون و دي ان او وجينل اينرجي وشماران.

 وكانت صادرات النفط الخام من كردستان الى الموانىء التركية قد إنخفضت الشهر الماضي بنسبة 30 بالمائة مع تجفيف شحنات كركوك طبقا لبيانات تتبع الناقلات .

المزيد من الأخبار