اخبار رئيسية

بتقرير للـ(فورين بوليسي).. سلاح الجو الأميركي يعتزم نشر طائرات قتالية خفيفة في العراق

واشنطن- كهرمانة نيوز 4 / 10 / 2017 

كشفت مجلة فورين بوليسي الأميركية، عن عزم القوة الجوية الأميركية إختبار فكرة نشر طائرات قتالية خفيفة مخصصة لعمليات مكافحة التمرد في مناطق القتال بالعراق وأفغانستان.

وقال التقرير الذي إطلعت عليه (كهرمانة نيوز)، أن الإختبار الذي يدعى مكافحة التنين الثالث سيرسل الى مناطق القتال في العراق وافغانستان طائرات هجومية خفيفة  ارخص بكثير من طائرات أف 35 المقاتلة او طائرات أي 10، لكنها قادرة على الهجوم والمراقبة.

وأضاف، أن من بين الطائرات المرشحة هي طائرة اي 29 سوبر توكانوس التي تصنعها شركة امبراير البرازيلية بالاشتراك مع مؤسسة سيرا نيفادا الامريكية وطائرة اي تي 6 التي تصنعها شركة تكسترون الأميركية.

وتابع، أن الفكرة الأساسية انه حينما تتواجد طائرة مكلفة للغاية او غير مناسبة فانه يمكن استبدالها بطائرة داعمة مع بعض الاسلحة لتحل محلها حيث تسعى القوة الجوية الامريكية لاختبار طائرات قليلة الكلفة في القتال العام المقبل.

وقال المتحدث باسم القوة الجوية الامريكية آن ستيفانيك، إن تحليق طائرة من طراز أي 10 يكلف 18 الف دولار في الطلعة الجوية الواحدة فيما تكلف الطلعة الجوية لطائرة أف 15 حوالي 34 ألف دولار في حين تكون تكلفة الطائرة الخفيفة جزء بسيط من تلك المبالغ.

وأضاف ستيفانيك، أن طائرات سوبر توسكانوس وطائرة اي تي 6 غير مناسبة للبلدان التي تمتلك انظمة متطورة مضادة  للطائرات لكن المناطق التي لاتمتلك قدرات متطورة مثل العراق وافغانستان يمكن اختبار هذه الطائرات في مسارح عملياتها.

وتابع، لقد تعلمنا للكثير عما يمكن لهذه الطائرات القيام به خلال التجارب لكن الاختبارات القتالية المستقبلية لها (في العراق وافغانستان) سيتم فيها اختبار مجموعة جديدة من العوامل بما فيها الاستعداد القتالي وظروف التشغيل في بيئة مختلفة.

المزيد من الأخبار