اخبار رئيسية

إستعدادات لإجتماع (عراقي – بريطاني) موسّع في بغداد بشهر كانون الثاني المقبل

بغداد- كهرمانة نيوز 6 / 12 / 2017 

يُعقد إجتماع (عراقي- بريطاني) في العاصمة بغداد في شهر كانون الثاني المقبل.
وقال بيان لمكتب وزير الخالرجية تسلّمت (كهرمانة نيوز) نسخة منه، ان وزير الخارجية العراقية إبراهيم الجعفري التقى في لندن أليستر بيرت وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط في وزارة الخارجية البريطانية ووزارة التنمية الدولية في العاصمة لندن، وجرى خلال اللقاء إستعراض مجمل الأوضاع السياسية والأمنية في العراق والعلاقات الثنائية بين بغداد ولندن وسبل فتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين.
وكشف بيرت، بأنه سيزور بغداد قريباً في إطار تعزيز العلاقات الثنائية والعمل على تفعيل مذكرات التفاهم بين البلدين، مشيداً، بالجهود التي بذلت من قبل وزارة الخارجية العراقية لإنجاح زيارة رئيسة الوزراء البريطاني لبغداد قبل أيام.
وقدّم الجعفري، شكر وتقدير العراق لمواقف بريطانيا الداعمة له في حربه ضد عصابات داعش الإرهابية وتوفير المساعدات المالية والإنسانية والتأكيد على وحدة العراق، منّوهاً إلى، أن العراق واجه ظرفاً إستثنائياً تمثل بالتحدي الأمني والحرب ضد إرهابيي داعش والتحدي الاقتصادي نتيجة انخفاض أسعار النفط وتكلفة الحرب ضد الإرهاب.
وبين، أن العراق حقق انجازات كبيرة وانتصر على عدو الإنسانية كلها بفضل تكاتف جهود أبنائه ومساندة الدول الصديقة، مشيراً إلى، ضرورة إستمرار دعم الدول الصديقة والمساهمة في إعادة إعمار البنى التحتية للمدن العراقية والاستمرار بتبادل المعلومات الأمنية والاستخبارية للقضاء على الإرهاب.
وشدد على، حرص العراق على إقامة أفضل العلاقات مع بريطانيا وفتح مجالات التعاون في المجالات كافة داعياً إلى، أهمية أن يخرج الاجتماع الوزاري المشترك الذي سيعقد أواخر الشهر الجاري في بغداد بنتائج جيدة من شأنها تعميق العلاقات بين البلدين.
من جانبه أليستر بيرت وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط في وزارة الخارجية البريطانية ووزارة التنمية الدولية أكد دعم بلاده للعراق في حربه ضد الإرهاب وجهود إعادة إعمار البنى التحتية للمدن العراقية.

المزيد من الأخبار