اخبار رئيسية

العراق يستعيد 4000 قطعة أثرية نهبتها شركة أميركية

بغداد- كهرمانة نيوز 2 / 05 / 2018 

كشف تقرير لمنظمة الهجرة والجمارك الأميركية، إن العراق يستعيد 4000 قطعة أثرية تم تهريبها بشكل غير قانوني وشراؤها من قبل شركة (هوبي لوبي) الأميركية المتخصصة بتجارة الآثار والقطع الفنية.

قال التقرير الذي أورده موقع (NBR) وإطلعت عليه (كهرمانة نيوز)، إن شركة (هوبي لوبي) التي تمتلك سلسلة من المتاجر كانت قد إشترت 5500 قطعة أثرية مسروقة من الإمارات وإسرائيل منذ عام 2010 حسبما ذكرت وثيقة وزارة العدل الأميركية في تموز من عام 2017، وذلك بعد أن نصح خبير الآثار في الشركة بتوخي الحذر من شراء هذه المواد المهربة.

وأضاف التقرير، على الرغم من التحذيرات إشترت الشركة آلاف القطع بما فيها الألواح المسمارية والأختام الإسطوانية مقابل مبلغ 1.6 مليون دولار وتم تحويلها من الإمارات بملصقات مزورة على الصناديق كتب عليها سيراميك من تركيا فيما تم إرسال مواد أخرى من إسرائيل بشكل مباشر الى الولايات المتحدة بملصقات مزورة على الصناديق تدعي إرسالها من تركيا أيضاً، مبيناُ، إن الشركة الأميركية دفعت الأموال الى 7 حسابات مصرفية متحفظ عليها بأسماء عدة أشخاص لم يكشف عنهم.

ونقل التقرير عن مسؤول من السفارة العراقية بواشنطن قوله، إن هذه القطع مهمة جداً بالنسبة لنا ويجب إعادتها إلى العراق، المالك الشرعي لهذه القطع، مضيفاً، إن من المحتمل أن يتم عرض المواد في المتحف الوطني العراقي.

المزيد من الأخبار