ثقافة

لكل أغنية حكاية!!

مهدي حمودي الانصاري 1 / 02 / 2014 

غنّى مطرب العراق الاول الاستاذ محمد القبانحي.. في اربعينيات القرن الماضي عند ظهور السدارة.
اما لبس (الطربوش) (الفينة) فقد ظهر عام 1922 وذلك خلال الحرب العالمية الثانية، ومن الاغاني التي شاعت وانتشرت اغنية (عمي يابو التموين وقعلي العريضة)، غناها حضيري ابو عزيز، وهناك اغنية (البنية بنت البيت كصت شعرها) غناها ايضا الاستاذ محمد القبانجي، من نظم الشاعر الشعبي الملا عبود الكرخي.. بعد انتشار السفور في بغداد، وقد لاقت هذه الاغنية معارضة بين السفوريين والحجابيين فكانوا بين معارض ومؤيد.
والاغنية تقول:
البنية بنت البيت كصت شعرها
عالمودة تمشي دلوع
عافت سترها
عالمودة تمشي دلوع
ياربي سترك
تحفظ جميع الناس منها ومكرها
تحفظ جميع الناس من ها المصيبة
صارتلي بنت البيت مثل الشبيبة
وغنى القبانجي.. عند ظهور لبس السدارة
يحلو يابو السدارة
متيمك سويلي جارة
وغنى القبانجي ومن نظم الملا الكرخي اغنية (من كايلك تشري شعير) وذلك لاشتراك والقبانجي في صفقة تجارية خسرا فيها معا.
والاغنية تقول:
من كايلك تشري شعير
تخسر ما تخسر بالجير
شعيرك يخسر يمصخم
قيمة نصه ما تلزم
انصحتك اترك لا تندم
لو مطرب لو تاجر صير
تخسر ماتخسر بالجير
كلمن يجيله من ايده
ادعيله الربه يزيده
راسك صار بمصيدة
وين تعلك وين تطير
تخسر ما تخسر بالجير
وين تعلك وين تهب
وين تولي وين ادب
سطرات دهرك علب
لو من اول متحزم
ما خذلك ماش وسمسم
احسنلك ما تجرع سم
من شعيرك وتطيح بير
تطيح بـ بير وتتزلكط
والعاقل لازم يغلط
ميفيدة كل التدبير
كبلى سواها الكرخي
بالعمر يطلع شيخي
يخاطر بروحه ويسخي
للبلد صاير جفجير
تخسر ما تخسر بالجير
شغله صحافي وشاعر
والطمع سواه تاجر
تخسر ماتخسر بالجير
يالله دنلطم عبود وثيابنه
نصبغ سود
خسرنه وردينه مردود
انت بتمر وانه بشعير
تخسر ما تخسر بالجير
سنة الوبه طبلجي صرتلي يا كبنجي
بهمك لحد لا تحجي
كلما كتب الله يصير
تخسر ما تخسر بالجير

 

المزيد من الأخبار